السنور

عُذبت إمرأةً في هرةٍ حبستها حتى ماتت جوعاً فدخلت فيها النار ـ نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ـ

Bild 028 2Bild 028

ملحق الكرامات الأخباري


الناشر : الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله



 

للتواصل

 

أعمال تشكيلية

ثقافة جهادية

ومضات

أخبار الجهاد

موقف في خبر

المستهل

 

 

 

 

 

مربط الفرس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكرامات

 

القتلة يقعون على أشكالهم أيضاً


hashimi

jaafri


لايحتاج المرء لتشخيص الطبيعة الفاشية المجتبلة إبراهيم الجعفري إلى شهادة متواطؤ مثله ولايقل عنه حباً للظهور والتحذلق والهراء كطارق الهاشمي وحزبه اللاإسلامي الذي ارتبط مصيريا بالأحتلال الصهيوصليبي ان هذا الأرتباط وحده يحّمله كبقية القوى المتواطؤة معه تبعات جميع الجرائم التي إرتكبتها بحق المسلمين ولايخفي على أحد انه دون هذا الأرتباط لم يقيض له التوفر على هذا الفيلم المزعوم أو تلك الأفلام التي كشفت الجرائم الصولاغية التي استخدمها لأغراض إنتخابية دنيئة كانت قد إرتقت به إلى الحضيض المُستّنقِع هو فيه بكثير من الغرور وأكثر من النذالة هذه التي تجعله يتصرف وكأنه من المعنيين بخلاص" أهل السنة والجماعة" وفي أحيان كثيرة كأنه منقذهم نفسه بينما يتمثل هو الأحتلال منذ البداية ويتمثله حالياً بعصابته المافيوية المسماة حكومةً وهاهو يمثله بجرائمه كلها بما فيها تلك التي أُرتكبت من قبل الرافضة بالنيابة عنه وفي حالةٍ كهذه لانرانا محتاجين لتسجيل بالصوت والصورة عن علاقته بالأستخبارات الأمريكية لنعرف مدى سفالته ومداها وهي تخوض به كبقية المتواطؤين في دمائنا نحن المسلمين وتستخدمه وإياهم معاً وفرادى ضدنا على هذا النحو الخبيث أو على غيره حيث سيأخذ القتل مواصفاته"الوطنية الموحدة" وحينها سوف لن يكون بوسع المرء التييميز بين القتل الرافضي وذاك الطالبرزاني وبين هذا اللاإسلامي المحسوب على "أهل السنة والجماعة"... انه التقتيل كله مكتسباً مواصفات الأحتلال الصهيوصليبي ولكن ثمة "الجهاد" كله ولابد ان يكون "النصر مع الصبر"


.